الإمارات تفند اتهامات بوقوفها وراء قرصنة مواقع قطرية

الإمارات تفند اتهامات بوقوفها وراء قرصنة مواقع قطرية

- ‎فيالشرق الأوسط
17
0

فندت الإمارات العربية المتحدة الاثنين على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية تقارير صحفية قالت بإن الإمارة مسؤولة عن اختراق مواقع قطرية قبيل اندلاع الأزمة الدبلوماسية التي تعد الأسوأ منذ تأسيس مجلس التعاون الخليجي العام 1981.

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية اليوم الاثنين إن الإمارات العربية المتحدة ليست مسؤولة عن اختراق مزعوم لمواقع قطرية قبيل اندلاع الأزمة الدبلوماسية مع الدوحة قبل شهر.

ونفى قرقاش تقريرا أوردته صحيفة واشنطن بوست باعتباره كاذبا ونقل التقرير عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن الإمارات خططت لاختراق موقع وكالة الأنباء القطرية.

وقال قرقاش في مركز دراسات تشاتام هاوس في لندن “قصة واشنطن بوست اليوم عن أننا فعليا اخترقنا القطريين ليست حقيقية”.

وذكرت الصحيفة أن التصريحات المنسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في مايو أيار نقلت إشادته بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وقوله إن إيران “قوة إسلامية”.

وردا على ذلك قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر في الخامس من يونيو حزيران متهمة إياها بدعم الإرهاب وهو ما تنفيه قطر.

لكن قرقاش قال إن الإمارات لن تُصعد إجراءاتها بأن تطلب من الشركات الاختيار بين العمل معها أو مع قطر.

وكانت الرياض وحلفاؤها فرضوا عقوبات على الدوحة في 5 حزيران/يونيو، بما في ذلك إغلاق حدودها البرية الوحيدة، إضافة إلى حرمان قطر من استخدام المجال الجوي لكل من الدول الأربع التي أصدرت أوامر لمواطنيها بمغادرة قطر.

وتتهم هذه الدول الدوحة بدعم التطرف والتقارب مع إيران. وتعتبر هذه أسوأ أزمة يشهدها الخليج منذ تأسيس مجلس التعاون الخليجي العام 1981

ـ وكالات

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

تقرير الخارجية الأمريكية يفاجئ السعودية والإمارات بخصوص دعم الإرهاب

فجرت الخارجية الأمريكية مفاجأة من العيار الثقيل في