حوار مع الشاعر الكردي: محمد شريف برهك

حوار مع الشاعر الكردي: محمد شريف برهك

- ‎فيمقابلات
82
0
الشاعر محمد شريف

GUL.FM |  ـ عامودا

محمد شريف ابراهيم برهك، مواليد قرية كفري دنا 1962 . نشأ في أسرة مهتمة بالأدب والسياسة، مؤمنة بالنهج البارزاني الخالد، قدمت تضحيات، منها استشهاد شقيق الشاعر وثلاث من أبناء القرية عام 1661 ضد تمليك النظام للأراضي في المنطقة الكردية، وكذلك استشهاد الشهيد نصر الدين برهك في بدايات الثورة السورية .
كانت بداياته الشعرية واهتمامه بالأدب الكردي نابعة من استماعه للأغاني الثورية والقومية من شفان برور ومحمد شيخو وقصائد جكرخوين , وبدأ بكتابة بواكير قصائده للفرق الفلكلورية من أجل إحياء عيد النوروز في الثمانينات , التقى بالعديد من المثقفين والشعراء الكورد وأخذ منهم أمثال سيدايي تيريج ومحمد شيخو . شارك بتأسيس منتدى جكرخوين الثقافي مع مجموعة من مثقفي الكورد في مناطق تربسبيه وآليان وكركي لكي عام 2006 , شارك بالكثير من الأمسيات الشعرية والأدبية في مختلف مدن كردستان سوريا , ونشر قصائده في العديد من الدوريات والمواقع الكردية أمثال كوليلك وكميا كوردا وولاتي مه , إضافة إلى نشرها في صحيفة بينوسا نو .
شارك باللجنة التحضيرية لمهرجان الشعر الكردي منذ المهرجان الثالث عشر عام 2008 والى يومنا هذا وتعرض في إحدى المرات للاعتقال حين قاموا بعقده في قريتهم .
لديه الكثير من اللقاءات التلفزيونية مع قناة ميديا تي في في برنامج ” روج باش كردستان “، إضافة إلى لقاءاته على قنوات آرك و روداو وكَلي كردستان وراديو آرتا وهيفي .
لم يتمكن من جمع القصائد التي نظمها في مجموعة شعرية أو ديوان بسبب الظروف الأمنية وضعف حركة الطباعة باللغة الكردية، وقد ضاعت معظم قصائده المنظومة قبل الثورة السورية, علما أن لديه أكثر من ستين قصيدة تشمل مختلف الجوانب القومية والغزل والشعر الوجداني نظمها منذ بداية 2011 .

GUL.FM | نشأتَ في أسرة مهتمة بالأدب والسياسة، هل للأسرة دور في مشوارك الأدبي؟

برهك | بالطبع للمحيط الاجتماعي والأسرة دور كبير في التكوين الأدبي, فعندما كنا صغاراً كان الوالد يجمعنا في مضافتنا ويطلب مني تأليف وسرد القصص، وكنت اقوم بسرد الكثير من القصص من خيالي, كما كانت مضافة الوالد مكاناً يلجأ إليها الفنانون والشعراء و يحيون الليالي بالسمر, وكان دوماً يذكرنا بأقوال وقصائد الشعراء وقصصهم أمثال جكرخوين.
كما كان يزورنا أدباء من كردستان تركيا أمثال الدكتور عبد الرحمن الذي كان يأتي ومعه آلة القانون المسجل عليها أغاني و مواويل كردية في بداية السبعينات .

GUL.FM | ما هي أبرز قصائدك التي غُنيت من قبل المغنيين الكُرد أو الفرق الفلكلورية .. بعض الأبيات منها لو سمحت؟

برهك | من القصائد التي غنتها الفرق الفلكلورية الكُردية قصيدة عن 12 آذار غنتها فرقة زيوا للفلكلور الكردي وكلماتها هي :

Bi şad û şîne ..Cejna te adar

Bi ar û tîne ..Her tim û her car

Bijî bîjî pakrewanin 12 avdar

GUL.FM | انتم المثقفون جمعتم كل الأحزاب ومنظمات الحركة الكردية في قرية عربشاه في بدايات الثورة بهدف توحيد الخطاب والصف الكردي, فماذا كانت النتيجة؟

برهك | لقد قمنا نحن أعضاء منتدى جكرخوين الثقافي بتقديم مشروع للحركة الكردية بهدف توحيد صفها وخطابها لتشكيل جسم جامع في أوائل عام 2011 , وقد تم لنا ذلك وعقدنا الاجتماع في قرية عربشاه بمنطقة آليان، وشاركت فيه مختلف الأحزاب الكردية والحركات الشبابية والمثقفين وكنت أدير الاجتماع حينذاك, وتم الاتفاق بالإجماع على الكثير من النقاط المشتركة بينهم لتشكيل مجلس ولجان موحدة بين جميع الأطراف السياسية، ومساعدة ذوي المعتقلين والمنفيين, لكن في مراحل لاحقة اختلفوا حول المحاصصة نتيجة التعصب الحزبي .

GUL.FM | شاركت في الكثير من الأمسيات الشعرية والأدبية والمهرجانات، هل ترى في هذه النشاطات مايعود بالفائدة على الأدب الكردي، أم أنها فقط كانت مجرد مناسبات ولقاءات بين الأشخاص أنفسهم (يعني نفس الوجوه)؟؟

برهك | نحن في منتدى جكرخوين بعد انتفاضة 12 آذار وفي ظل الأحكام العرفية المطبقة على المنطقة الكردية بمنع التجمعات قمنا بالعديد من الأنشطة الثقافية الأدبية والسياسية بهدف تقوية روابط الشعب الكردي وتمسكه بهويته وثقافته ولغته. ورغم الحظر المفروض على الأنشطة واللغة الكردية قمنا بإقامة مهرجان الشعر الكردي السنوي في منطقة آليان لمدة سنتين على التوالي، واعتقلت على إثر ذلك، كما اعتقل بعض رفاقي في اللجنة التحضيرية للمهرجان في السنة الثانية, كل ذلك كان من أجل إحياء الأدب والثقافة الكردية.
كما قمنا نحن مثقفي الكرد في محافظة الحسكة بإحياء عيد الصحافة الكردية, والكثير من تلك الندوات والنشاطات موثقة بالصور والفيديوهات لدي. ونتيجة الحراك الثقافي الذي قمنا به في منتدى جكرخوين نشأ وترعرع بعض المثقفين الذي أصبحوا فيما بعد كتاباً وشعراء نتيجة الاهتمام بلغتهم وثقافتهم وتقوية ارتباطهم بها .

GUL.FM | كيف تنظر الى الشعراء الكرد الذين يكتبون بلغات غير لغتهم وبدون أية محاولة منهم للكتابة بلغتهم الأم؟؟

برهك | نتيجة الاستبداد والاحتلال المفروض على الشعب الكردي لم يتمكن طوال عقود طويلة من التعلم والكتابة بلغته الأم، وقد تشبعوا بثقافة الدول المحتلة لكردستان من الطفولة وحتى التعليم الجامعي, مع العلم أن الإنسان لا يمكنه التعبير عن خلجات نفسه ويبدع فيها بأي لغة إلا بلغته الأصلية، و لابد للجميع أن يساهم في نشر الثقافة والأدب الكرديين و أن يتعلم لغته ويكتب بها .

GUL.FM | لماذا ضاعت معظم قصائدك قبل الثورة السورية، وكم كان عددها التقريبي؟ ألا تتذكرها لتعيد كتابتها من جديد؟

برهك | نتيجة تعرض منزلنا الدائم للمداهمات من قبل الأمن السوري بحثاً عن منشورات ونصوص كردية، كنا نقوم أحيانا بدفن تلك المنشورات والكتابات تحت التراب لإخفائها عنهم, وحين تم اعتقالي قام الأهل بإخراجها وحرقها.
وأحياناً أخرى كنت ألقي قصائدي شفهياً دون أن أدونها على الورق، وهي كانت أكثر من خمسين قصيدة، أتذكر على سبيل المثال قصيدتي التي نظمتها إبان الهجوم التركي على جبال قنديل لوأد الثورة وهي :

Agir gur bû li ser qindîlan.. Jibo xwîna pakrewan ..Kurd hemû bi axifin ..bi yek ziman

GUL.FM | لديك اهتمام خاص بالجانب الوجداني في قصائدك، ماذا تقصد بهذا الجانب، وما أبرز قصائدك الوجدانية؟

برهك | المقصود بالجانب الوجداني هو التعبير عن الأفكار والرؤى التي أؤمن بها، وإخراجها في قالب أدبي شعري إلى الناس، معبراً عن الحقوق الإنسانية والقومية لشعبنا ومن عناوين تلك القصائد :

– Va bayê hînik rabû – Dûmana bê dawî – Pakrewan – Şorşe şoreş

GUL.FM | كلمة الأخيرة توجهها للأدباء، وتلخص فيها أمنيتك في الحياة؟

برهك | أتمنى أن أرى الشعب الكردي يحقق أمانيه في الحرية وإعلان دولته المستقلة كباقي شعوب العالم, وأن يحظى الأدب الكردي بهويته الثقافية الوطنية والعالمية.
وأرجو من الأدباء أن يكتبوا بضمير وصدق وأن يكون هدفهم إظهار الحقائق لا تشويهها, وألا يتخندقوا تحت ظلال التعصب الحزبي والفكري, وان يكون شغلهم الشاغل قضيتهم الكبرى.
مع الشكر والتقدير للأخ الشاعر والكاتب آرشك بارافي على ما يقدمه من خدمات كبيرة للأدب الكردي وعلى إجرائه هذه الحوارات الأدبية .

 

آرشك بارافي

عامودا

21 حزيران/ 2017

 

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

حوار مع السيّدة هيفي قجو

عامودا ـ (GUL FM) هيفي قجو: مواليد 15