رئيس أساقفة بغداد: مسيحيو العراق في تناقص مستمر ومستقبل هذا البلد مظلم

رئيس أساقفة بغداد: مسيحيو العراق في تناقص مستمر ومستقبل هذا البلد مظلم

- ‎فيالأخبار, الشرق الأوسط
مشاهدة... 1197
0
رئيس أساقفة بغداد، المطران سليمان

تحدث رئيس أساقفة بغداد، المطران سليمان، لإذاعة الفاتيكان بمناسبة عيد “انتقال السيدة العذراء”، عن أوضاع المسيحيين في العراق، والمستقبل الذي ينتظر هذا البلد.

وقال المطران سليمان إن “مستقبل العراق يخيّم عليه الظلام، لكن الأمل لا يموت أبداً، مؤكداً أن “أعداد المسيحيين في تناقص مستمر بالعراق”.

وأضاف أن “هذا العيد يأتي كبصيص أمل في وقت فقد فيه العديد من المسيحيين العراقيين الثقة بالمستقبل، فنحن نواجه هجرة متزايدة، وأعداد العائلات التي تعود إلى قرى سهل نينوى المحررة، أقل من المتوقع بكثير”.

مشيراً إلى أن “الخوف كمرض مزمن، وهناك مخاوف بالتأكيد، لكنها ليست مدعاةً قلق كعيد الفصح أو الميلاد”.

وأردف رئيس أساقفة بغداد أن “العيد في العراق يمرّ في يوم عمل، لذلك يحتاج المسيحيون لأن يجدوا الوقت للذهاب إلى الكنيسة، في الصباح أو في وقت متأخر من بعد الظهر”، وزادَ قائلاً: “أعتقد أن لبنان وحده، يعتبر العيد عطلة وطنية في الشرق الأوسط بأسره”.

وفيما يتعلق بالأجواء التي يعيش فيها المجتمع المسيحي في العراق حالياً، قال المطران سليمان: “لا شيء سهل، خصوصاً عندما يكون المستقبل مظلماً جداً، وهذه هي المشكلة، لأننا لا نزال نعيش مرحلة الهجرة، فالكثير من الناس ما زالوا يرحلون حتى الآن، حيث ليس هناك ضوء على المستقبل في الواقع”.

منوهاً إلى أن “المناطق المحررة تشهد عودة بعض الأسر بالطبع، لكنها ليست عودة جماعية حقيقية على النحو المأمول، وذلك ليس فقط بسبب وجود مشاكل سياسية حول تلك المناطق، بل لأن الثقة فُقدت فعلاً، أي الثقة بالتعايش مع الآخرين، لذلك نحن أمام تهديد الهجرة دائماً، الذي نلمسه كل يوم أحد، ومنذ حزيران وحتى الآن، تتناقص أعداد أبناء جماعاتنا باستمرار”.

 

بإمكانكم الآن الاستماع إلى البثّ المباشر عبر موقعنا GUL.FM

او رابطنا على متجر بلاي من خلال الرابط التالي ومن كلّ أنحاء العالم

#‎GUL_FMصوتُ السَّلام

DengêAştîyê

لتنزيل التطبيق :

play.google.com/store/apps/details?id=gul.fm.radio

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

السيستاني يطلب من بغداد حماية الأكراد في كركوك.