برلمان 2018 يخلو من ايزيديي سنجار ونائبة تلوم نظاما “سيء الصيت”

برلمان 2018 يخلو من ايزيديي سنجار ونائبة تلوم نظاما “سيء الصيت”

- ‎فيالأخبار, الشرق الأوسط, كرُدستان
مشاهدة... 551
0

GUL FM

قالت النائبة الايزيدية فيان دخيل الاحد إن البرلمان الذي اُنتخب حديثا سيخلو للمرة الاولى من أي نائب ايزيدي من مدينة سنجار، وأشارت في الوقت نفسه الى أن ذلك يأتي بسبب اعتماد مفوضية الانتخابات نظام التصويت المشروط.

وفي الاسبوع الماضي تنافس نحو سبعة آلاف مرشح بينهم ايزيديون للفوز بـ329 مقعدا في البرلمان الجديد. وبحسب القانون تخصص تسعة مقاعد للمجموعات الدينية الصغيرة.

وفاز المرشح الايزيدي صائب خدر نايف بأحد المقاعد التسعة. وينحدر نايف من بلدة بعشيقة الواقعة في منطقة سهل نينوى شرق مدينة الموصل.

ولم يفز أي مرشح ايزيدي من سنجار وهي المدينة التي شهدت مجازر وحشية ارتكبها داعش عندما اجتاحها في آب اغسطس عام 2014 فيما أُجبر آلاف آخرون على الفرار صوب اقليم كوردستان ومناطق ابعد.

وقالت دخيل التي تنحدر من سنجار في بيان إنها المرة الاولى التي سيخلو فيها البرلمان العراقي من أي نائب ايزيدي من سنجار بسبب “اهمال وتخبط المفوضية”.

وتابعت “متابعتنا لمجريات الاحداث، قادتنا الى أن مشاركة الناخبين الايزيديين كانت الافضل والأكثر كثافة من معظم مناطق العراق، لان اهلنا في سنجار لديهم استحقاقات يدركونها جيدا، وهم بحاجة ماسة لمن يمثلهم في مجلس النواب والحكومة الاتحادية”.

دخيل هي النائبة الايزيدية الوحيدة في البرلمان العراقي – صورة: فرانس برس

وأضافت دخيل أنه “ليس هنالك اي مرشح ايزيدي من اهالي سنجار الجريحة في الدورة الحالية.. أهلنا في سنجار وقعوا ضحية لما يسمى بالتصويت المشروط”.

وقالت النائبة الايزيدية إن “نحو 80 بالمئة من اهالي سنجار ما زالوا يقطنون في مخيمات النزوح وهؤلاء صوتوا بكثافة في الانتخابات لكن اصواتهم ضاعت واحترقت ولم يتم احتسابها، وهذا هو التفسير الوحيد لخسارة المرشحين الايزيديين من اهالي سنجار”.

وحملت دخيل، التي تنتمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، مفوضية الانتخابات “مسؤولية الخسارة غير المتوقعة للمرشحين من اهل سنجار وغير سنجار، بسبب ما يسمى التصويت المشروط، سيء الصيت”.

وطالبت النائبة، التي لم ترشح نفسها، بمراجعة “صناديق الاقتراع الخاصة بمخيمات النزوح، وخاصة النازحين  في محافظة دهوك، وادراجها في النتائج”.

وقالت “اننا واثقون أن النتائج ستتغير لصالح مرشحين ايزيديين من ابناء سنجار المنكوبة… خسارة المرشحين الايزيديين من ابناء سنجار، لا تعد خسارة حقيقية، بل جاءت نتيجة حتمية لإهمال وتلكؤ موظفي المفوضية العليا للانتخابات واجراءاتها المجحفة”.

ويبلغ عدد المرشحين الايزيديين 49 مرشحا ايزيديا 21 منهم ترشحوا على القوائم الايزيدية و27 مرشحا ترشحوا ضمن قوائم الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني بينما ترشح واحد فقط على القائمة التي يقودها محافظ نينوى نوفل العاكوب.

ووفق إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين نحو نصف مليون نسمة في عموم في العراق ويقطن غالبيتهم في محافظة نينوى وكذلك في دهوك بإقليم كوردستان.

وسنجار واحدة من بين المناطق المتنازع عليها بين إقليم كوردستان وبغداد وتحتاج الى ما لا يقل عن عشرة مليارات دولار لإعادة تأهيل بنيتها التحتية.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

You may also like

انقرة تتحدث عن نشر دوريات امريكية تركية في منبج

GUL FM قال وزير الدفاع التركي نور الدين