حركة التغيير تسلم مقترح تشكيل حكومة مؤقتة إلى الحزب الديمقراطي الكوردستاني

حركة التغيير تسلم مقترح تشكيل حكومة مؤقتة إلى الحزب الديمقراطي الكوردستاني

- ‎فيكرُدستان
مشاهدة... 532
0

قامشلو | GUL FM

قدمت حركة التغيير مقترحاً من ثلاث نقاط إلى الحزب الديمقراطي الكوردستاني بشأن مستقبل العمل السياسي في الإقليم، خلال الاجتماع الذي عقد اليوم الخميس، بين الجانبين، تضمن تشكيل حكومة مؤقتة، فيما يشير الحزب الديمقراطي إلى صعوبة حل الحكومة الحالية، ومن المقرر أن يجري وفد حكومي اجتماعاً مع الحركة للمطالبة بعودة وزراء التغيير إلى حكومة الإقليم.

وقال مسؤول مقر حركة التغيير في السليمانية، آسو محمود في مؤتمر صحفي إن “الاجتماع بحث عدة محاور ومنها الأوضاع الراهنة في كوردستان، وتداعيات الاستفتاء والاستعداد لإجراء مفاوضات مع الحكومة العراقية والأوضاع المعيشية للمواطنين”.

وأضاف: “نحن في حركة التغيير لدينا مشروع لإجراء تغييرات في الحكومة وتشكيل حكومة مؤقتة أو انتقالية وقد قدمناه إلى الأخوة في الحزب الديمقراطي”، متابعاً: “الجانبان متفقان على مواصلة العلاقات الثنائية وضرورة التوصل إلى نتيجة تصب في صالح إقليم كوردستان ومواطنيه، نحن في انتظار رد الحزب الديمقراطي ومن المقرر إجراء المزيد من الاجتماعات في الأيام المقبلة”.

وبشأن تشكيل حكومة مؤقتة، قال آسو محمود إن “التغيير والجماعة الإسلامية والتحالف من أجل الديمقراطية والعدالة تدعم هذا الاقتراح، كما أن هذه الفكرة تبلورت داخل الاتحاد الإسلامي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي الكوردستاني، لكنها متوجسة من أن يستغرق تشكيل حكومة انتقالية فترة طويلة”، مشيراً إلى أن “الاجتماع لم يتطرق لإلغاء نتائج الاستفتاء”.

ومضى بالقول إن “إقليم كوردستان يمر بأزمة كبيرة، وهي تمثل فرصة جيدة لإعادة ترتيب أنفسنا لنتقدم من جديد، وبرأينا فإننا بحاجة إلى إجراء تغيير في الأدوار لنكون قادرين على تحقيق تغيير على صعيد المضمون وخاصة في المفاوضات مع بغداد”.

وأشار إلى أنه “من المقرر أن يجري وفد حكومي برئاسة رئيس الوزراء ونائبه قريباً زيارة إلى حركة التغيير، لبحث عودة وزراء الحركة إلى الحكومة ورئيس البرلمان، لكننا في هذا الاجتماع مع الحزب الديمقراطي بحثنا عمل برلمان كوردستان وأداء مهامه الرقابية والتشريعية وعدم مصادرة هذه السلطات تحت أي ظرف من الظروف”، لافتاً إلى أن “الحزب الديمقراطي لم يبدِ اعتراضه على عودة يوسف محمد، لكن يجب أولاً تهيئة الأرضية لعدم تكرار حدوث خروقات قانونية”.

وفي السياق ذاته قال سامان بشارتي عن المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، محمود محمد قوله: “لا نستطيع في الوقت الراهن حل حكومة إقليم كوردستان، في حين أن الولايات المتحدة وأوروبا ودول العالم تعلن دعمها لهذه الحكومة، وقد طالبنا حركة التغيير بإسناد الحكومة لضمان إجرائها مفاوضات مع بغداد بقوة أكبر وقدرة أكثر”.

وأكد المتحدث باسم الحزب الديمقراطي، أن وفداً من حكومة إقليم كوردستان سيزور حركة التغيير لبحث عودة وزرائها إلى الحكومة، كما سيجتمع مع بقية الأطراف السياسية لكسب الدعم للحكومة الحالية التي تحظى بدعم عالمي.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like

ضحايا في انفجار سيارة مفخخة بمخيم للاجئين شرقي الموصل